Servimg - استضافة مجانية للصور

شروط الإستعمال العامة

لا تقم بتحميل أية صور يمكن اعتبارها تمس بشرف و كرامة الإنسان, أو تخل بالحياء أو الدين, أو لا تحترم حقوق الطبع و النشر المحفوظة. إذا قمت بذلك فسيتم حذفها و التبليغ عنك للسلطات المعنية إذا اقتضى الأمر.

1. تحميل الصور

تحميل الصور مجاني. لن يتطلب منك ذلك سوى التسجيل باستعمال بريد الكتروني (إيميل).
يمكنك إرسال صور دات امتدادات jpg, png, gif يقل حجمها عن 2Mo (2000 ko).

2. شروط الإستعمال العامة

تحتفض شركة servimg بحقوق حذف كل الصور المرسلة و لا تتحمل عواقب نقل أو إتلاف الصور المحملة.
الصور الخاصة بعضو ما يمكن أن يشاطرها مع باقي المستعملين عبر رابط الصور التي يوفرها الموقع.

يُمنع منعاً باثاً و قاطعاً نحميل هذه الأنواع من الملفات أو الصور:

  • الصور و الملفات الجنسية. هذا يمتد الى الصور المخلة بالآداب, صور العراء أو التي تظهر البعض أو الكل من العورة.
  • الصور و الملفات التي لا تحترم حقوق الملكية و حقوق الطبع و النشر.
  • الصور و الملفات دات الطابع و الهدف التجاري

إرسال هذه الأنواع من الصور و الملفات قد يتنتج عنه التوقيف الكلي لحساب العضو المخالف مع حذف المخالفات.
للتبليغ عن كل ملف أو صورة غير لائقة المرجو الضغط على الرابط الموجود أسفل صفحة المعاينة الخاصة بالصورة أو استعمل الإستمارة اسفله.

3. احترام المعلومات الشخصية للمشترك

كل البيانات و المعلومات التي يوفرها العضو تبقى سرية.
يبقى الحق لشركة Servimg في تزويد السلطات المعنية بالأمر بالمعلومات الضرورية عن حساب العضو الذي قام بارتكاب مخالفات تمت متابعته عليها.

4. السياسة القضائية

يمكن لشروط الإستعمال العامة أن تتغير دون سابق إنذار.
كل الصور و الملفات التي تم تحميلها تبقى حقوقها محفوظة لمحملها الذي تبقى له المسؤولية القانونية امام القضاء عن الملفات المحملة. شركة Servimg غير مسؤولة عن محتوى الصور المحملة و لا عن دلالتها.

كل باقي المحتوبات حقوقها محفوضة لشركة Servimg.

5. حدود المسؤولية

كل من يستعمل خدمة Servimg يوافق على عدم تحميل الشركة عواقب ضياع او تلف الملفات او الصور المحملة.
خدمة تحميل Servimg يتم تقديمها كما هي بدون أية ضمانات مادية.


6. الصيانة

تقوم شركة Servimg بعملية صيانة لخدماتها كلما حسبت ذلك ضرورياً. كمستعمل لهذه الخدمة تقر بانك تعترف ان هذه الصيانة قد تتطلب توقيف الخدمة لمدة معينة او غير محدودة.